الأمين العام لاتحاد المغرب العربي يشارك في افتتاح المنتدى السنوي الثالث لمراكز التفكير المتوسطي حوار 5+5 بالجزائر

image: 

شارك الأمين العام لاتحاد المغرب العربي أ.د الطيب البكوش في افتتاح أشغال المنتدى السنوي الثالث لمراكز التفكير المتوسطي حوار 5+5 تحت عنوان "التنمية البشرية، كمحرك للتعاون في إطار الحوار 5+5: تحديات واحدة ، تسيير مشترك " المنظم بالجزائر، ما بين 25 إلى 27 يونيو 2018.

وبهذه المناسبة، أكد الأمين العام لاتحاد المغرب العربي أ.د الطيب البكوش، في كلمته الافتتاحية، أن التنمية هي الهدف الرئيسي لكل سياسة اجتماعية واقتصادية في خدمة جميع المواطنين، مضيفا أن تطور العالم لم يعد يسمح بإعداد تنمية مستدامة وشاملة على نحو منعزل من بلد منغلق على ذاته. كما شدد الأمين العام على أهمية التضامن والتكامل والتعاون بين الجميع، الأمر الذي سيمكن من التغلب على كل التحديات، وبالخصوص التهديدات المرتبطة بالتنظيمات الإرهابية وبالهجرة غير المنظمة. مؤكدا دور الحوار الاستراتيجي واستغلال التراكمات المعرفية والتجارب التي تمتلكها الدول المعنية بآلية الحوار 5+5.

وتداول المشاركون في هذا المنتدى الذي ينظم في دورته الثالثة لأول مرة بالضفة الجنوبية للبحر المتوسط، القضايا المشتركة لبلدان الحوار 5+5 بهدف تعزيز التعاون بين دول ضفتي غرب المتوسط" من قبل صانعي القرار السياسي رفيعي المستوى والخبراء في المنطقة المتوسطية، كما أكدوا على ضرورة أن تفضي السياسة التي يتعين على المجموعة انتهاجها إلى إزالة العراقيل التي من شأنها إعاقة التعاون المشترك لتحقيق الأمن من أجل التنمية المحلية التي تعتبر أساس القضاء على كل الظواهر المؤدية إلى التطرف والإرهاب، هذا بالإضافة إلى ظاهرة الهجرة غير المنظمة التي أصبحت الشغل الشاغل في منطقة البحر المتوسط، فهي بمثابة إشكالية حقيقة تواجهها كل دول المنطقة، مما يفرض التحرك في أسرع وقت لتنظيمها.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنتدى ينظم من قبل المعهد الأوروبي المتوسطي والاتحاد من أجل المتوسط بالتعاون مع المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة.