البكوش يدعو إلى بلورة مقاربة شمولية لمواجهة التحديات المشتركة

images: 

دعى الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش، يوم 21 يناير بالجزائر، وزراء خارجية 5+5 إلى بلورة مقاربة شمولية لمواجهة التحديات المشتركة.

وأكد البكوش في كلمة له عقب الاجتماع الرابع عشر لوزراء خارجية مجموعة حوار “5+5″، والذي ينظم تحت شعار “المتوسط الغربي: تعزيز تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة تشاركية ومستدامة لمواجهة التحديات المشتركة”، على أهمية إطار 5+5 في الحوار بين دول غرب المتوسط الذي يتميز بالمرونة و النجاعة رغم انه غير مماسس ومن شانه ان يساعد على رفع التحديات المشتركة في جميع المجالات و خاصة منها قضايا الشباب و الشغل و التكوين و الهجرة و الأمن ، و هي مجالات لم يعد في الإمكان الْيَوْم معالجتها بصفة منعزلة عن بعضها بعضا نظرا لتعقدها و ترابطها اكثر من اَي وقت مضى، و لم يعد من الممكن الفصل بينها أو معالجتها بصفة منعزلة وطنيا مما يقتضي توسيع التشاور و تعميق التفكير لإيجاد أفضل الحلول لها.

وبحث هذا الاجتماع عددًا من القضايا ذات الاهتمام المشترك ولا سيما قضية الهجرة في منطقة حوض المتوسط خصوصا من نقطة الانطلاق بسواحل الدول المغاربية.

كما تداول هذا الاجتماع آليات دعم الحوار السياسي في إطار 5+5 لرفع التحديات الإقليمية التي تعيشها منطقة شمال وجنوب البحر المتوسط، وفِي مقدمتها الأزمة الليبية وإشكالية تنامي التهديدات الإرهابية، إضافة إلى قضية الأمن في منطقة الساحل الأفريقي.

وتأتي مشاركة الأمانة العامة في الاجتماع الرابع عشر لوزراء خارجية مجموعة حوار “5+5″، في إطار الجهود التي تبدلها في معالجة القضايا المتعلقة بمكافحة الإرهاب والهجرة وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمار بهدف الاندماج الإقليمي.